برمجة العقل الباطن في الدراسة


(أنا ناجح أنا أستطيع أنا مجتهد )
كلمات بسيطة لكن لها تأثير كبير على المتعلمين في مقالنا اليوم سنعرف كيف نبرمج العقل الباطن في الدراسة وتحقيق النجاح 

 في البداية من المهم جدًا تحرير العقل الباطن من الأفكار السلبية، حيث تؤثر عليه بشكل كبير كالشعور بالفشل أو الهزيمة والإحباط


 تؤثر توقعات الأهل وتشجيعهم كثيرًا في دراسة الأبناء، ودورهم مهم جدًا في تطور الطلاب ونجاحهم.
 اختيار جماعات الأقران ذوو النظرة الإيجابية والذين يقدمون الدعم النفسي والتشجيع ويرفعون ثقة صديقهم بنفسه والابتعاد عن الأشخاص السلبيين الذين يوجهون الطالب نحو تدمير شخصيته بغرس الأفكار السلبية والتي تدفع إلى الإحباط والفشل في الدراسة والحياة الاجتماعية


 ينبغي على الطالب أن يهيئ نفسه تمامًا قبل بداية الدراسة بالنوم الكافي والشبع والإحساس بالأمان والدفء، فهذا متطلب أساسي للعقل للتركيز على آداء الواجبات


المعلم هو القدوة الأولى والمثل الأعلى الذي يحتذي به الطالب فيتوجب عليه غرس الأفكار الإيجابية التي تشجعه على الدراسة وتحقيق الذات وكذلك عليه إعطاء أمثلة بشكل دائم ومستمر عن أشخاص حققوا نجاحات عظيمة بعزيمتهم وإصرارهم على تحقيق أهدافهم


 تنشيط المعرفة السابقة من قبل المعلم و شرح المعلومات الصعبة بسلاسة وبساطة واستخدام معلومات سابقة يعرفها الطالب وبناء معلومات جديدة عليها، فهذه الأنواع من الأنشطة توقظ الدماغ لتقوي الروابط ين المعلومات وتنشئ أفكارًا جديدة حولها


 استخدام أنشطة تساعد على جذب انتباه الطلاب في التعلم يساعد على تحفيز أدمغتهم، ويمكن أن يكون ذلك بتغيير نبرة الصوت عند الكلام أو تنويع طرق التعليم


 تقوية ثقة الطلاب بأنفسهم: وذلك عن طريق مدح الطلاب في الصف أو سؤالهم أسئلة سهلة يعرفون إجابتها، والتشجيع الدائم على الاستمرار والنجاح، فاستخدام الكلمات الإيجابية تساعد الطلاب على الشعور بالإيجابية والثقة بقدرتهم الأكاديمية، وتحفزهم على الدراسة والنجاح.

Leave A Reply

Facebook
Twitter
LinkedIn
Instagram
YouTube