كيفية التعامل مع اخطاء الطلاب

أخطاء التلاميذ أمر وارد ومقبول طالما هناك قدرة على التعلم منها وعدم تكرارها، ولابد أن تكون لدى المعلم نظرة إيجابية لها ويتعامل على أنها رسالة عن شكل مسار التعلم، وانطلاقاً من أن جميع التلاميذ يتعلمون فلا يجدر بالمعلم تجاهل أخطاء التلميذ دون توجيه أو تصحيح، وتتمثل أساسيات التعامل مع أخطاء الطلاب في:

إدراك الفروقات الفردية بين التلاميذ : ينبغي مراعاة الفروق الفردية المعرفية والنفسية والجسمية بين التلاميذ فلكل تلميذ قدرة تختلف عن غيره.

٢-مساعدة التلميذ على رفع ثقته بنفسه وعدم التقليل من شأن التلميذ : أحياناً يكون المعلم شريكاً في الخطأ فمثلاً يقول المعلم أن هذا التلميذ مستواه الدراسي سيء جداً، وقد يكون سبب عدم فهمه واستيعابه هو طريقة تعاملنا معه، أو طريقة الشرح التي لا تناسب عقلية الطالب، أو هناك حاجز نفسي بين الطالب والمعلم كالخوف مثلا فلا ينبغي أن نحكم حكم مطلق ونتسبب في إحباط الطالب.

تجنب الخطأ في معالجة الخطأ : مثلا قد يرى المعلم من الطالب تصرفاً خاطئاً فيغضب المعلم ويشتد غضبه فيضرب الطالب أو يسبه أو يتلفظ بألفاظ قاسية تجرح الطالب وتحرجه وقد تحبطه وهو أمر خاطئ للغاية.

٤-منح الطالب مهلة للتفكير : منح التلميذ فرصة كافية للتفكير في الإجابة قبل تحويل السؤال إلى طالب آخر من أساسيات تعليم الصواب من الخطأ.

عدم تكرار الخطأ : يجب أن يتجنب المعلم تقليد وإعادة أخطاء التلاميذ كتابة أو لفظاً ، كأن يقول لا تكتب هكذا  ويكتب الخطأ سواء كلمة أو حرف أو عدد ) أو لا تقل هكذا ( ويعيد لفظ الكلمة الخطأ كما لفظها التلميذ ) حيث ممكن أن تتركز المعلومة الخاطئة في ذهن التلميذ.

٦-تفادي مقاطعة الطالب : إذا أخطأ التلميذ أثناء قراءة جملة أو كلمة في اللغة فيترك التلميذ لإكمال القراءة ثم يوجه إلى الخطأ كأن يقال له انتبه إلى لفظ كلمة …. حتى لا يرتبك التلميذ ويتشتت ذهنه.

٧-اللجوء لعلاج جماعي : في حال تكرر الخطأ في نفس الكلمة يمكن اللجوء إلى المعالجة الجماعية للكلمة من قبل المعلم بالشرح أو التفسير أو نطق الكلمة من قبله ثم من قبل عدد من التلاميذ، ويلزم العودة إلى كل من أخطأ في تلك الكلمة.

٨-التفهم : تعالج الأخطاء في دروس التعبير بعد أن ينهي التلميذ فقرة التعبير أو الحوار، وقتها يوجه المعلم تلميذه إلى اللفظ الصحيح مباشرة، ويحثه على الاستماع إلى زملائه ،دون السخرية من التلميذ، مع مراعاة أن سبب الخطأ قد يكون بسبب عيب في النطق أو لهجة التلميذ المحلية.

Leave A Reply

Facebook
Twitter
LinkedIn
Instagram
YouTube